#

heading

  • الدولار
    5.12 = د.ل
    0
  • اليورو
    6.08 = د.ل
    0.02
  • الباوند
    7 = د.ل
    -0.1
  • الليرة التركية
    0.7 = د.ل
    0
  • الدينار الاردني
    7.22 = د.ل
    0
  • الدينار التونسي
    1.89 = د.ل
    0
  • الجنيه المصري
    0.33 = د.ل
    0
  • الحواله التركية
    5.13 = د.ل
    0
  • الحواله دبي
    5.13 = د.ل
    0
  • الشيك المصدق
    5.15 = د.ل
    0
  • بطاقة ارباب الاسر
    5 = د.ل
    0
  • الذهب
    214 = د.ل
    3
  • الفضة
    2.4 = د.ل
    0
مستشار إيطالي: فتح المجال الجوي إلى ليبيا يمثل أمرًا أساسيًا سيعيد ربط اوروبا بجنوب المتوسط

مستشار إيطالي: فتح المجال الجوي إلى ليبيا يمثل أمرًا أساسيًا سيعيد ربط اوروبا بجنوب المتوسط

ليبيا – طالب السفير الليبي في روما عمر الترهوني بسرعة فتح المجال الجوي الليبي الإيطالي في أقرب وقت ممكن، وذلك نظرًا لأهمية وجود اتصالات مباشرة بين البلدين. الترهوني وفي مقابلة مع صحيفة “لا ستامبا” الإيطالية طالب بالإسراع في إعادة فتح المجال الجوي الليبي الإيطالي ورفع الحظر المفروض على طيران ليبيا. وأوضحت الصحيفة أن هذه الخطوة الحاسمة سيتم بحثها خلال الزيارة التي من المقرر أن تقوم بها وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش في 22 أبريل المقبل، بالإضافة إلى الاتفاق على الاجتماع القادم للجنة الاقتصادية الإيطالية الليبية المشتركة. هذا وكان وفد من شركة إيناف الإيطالية لخدمات الطيران المدني برئاسة الرئيس التنفيذي باولو سيميوني التقى خلال الأيام الماضية في العاصمة طرابلس وزير النقل محمد سالم الشهوبي، ورئيس هيئة الطيران المدني الليبية مصطفى بن عمار، من أجل التخطيط لإعادة إطلاق الطيران المدني لليبيا وتشجيع إعادة الروابط المباشرة مع إيطاليا وأوروبا. ونقلت “لا ستامبا” عن دانييلي روفينيتي، الخبير الإيطالي البارز والمستشار الاستراتيجي القول: إن فتح المجال الجوي يمثل أمرًا أساسيًا؛ لأنه يعيد ليبيا إلى مركز مسارات الشاطئ الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط و الاتصالات مع أوروبا. وقال روفينيتي: إن العنصر الاستراتيجي يتمثل في عودة الطرق المباشرة بين روما وطرابلس، وهي خطوة ضرورية لجعل التعاون الثنائي أقوى. واعتبر روفينيتي أن مشروع المطار الدولي، الذي في أيدي كونسورتيوم بقيادة إيطالية، يسمح بدوره بإعادة الدور إلى العاصمة الليبية كمحور استراتيجي للطرق التي تربط أوروبا بإفريقيا مرورًا بمنطقة الساحل، وهي مناطق تزداد حساسية في هذه المرحلة الجيوسياسية. وأوضح الخبير الإيطالي أن ذلك يأتي بالإضافة إلى إعادة ليبيا إلى مركز الديناميكيات الإقليمية المهمة بعد سنوات من العزلة أو صعوبات في الاتصالات مع كل العواقب من النوع اللوجستي. يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية المصدر / صحيفة المرصد الليبية

سياسية